الأخبار الرياضية

مستقبل الرجيش يحقق صعودا تاريخيا للرابطة المحترفة الأولى

حقق مستقبل الرجيش، مساء اليوم الخميس، إنجازا تاريخيا بالصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى، لأول مرة في تاريخه، بعد فوزه على حساب قوافل قفصة بثلاثية نظيفة في ملعب رادس.

بهذا الفوز، رفع الرجيش رصيده إلى 35 نقطة في صدارة المجموعة الثانية، فيما تجمد رصيد القوافل عند 31 نقطة في المركز الثاني.

ويعد مستقبل الرجيش، الفريق الثالث الذي يقوده المدرب حسان القابسي إلى الدوري الممتاز، بعد قرمبالية الرياضية وأولمبيك سيدي بوزيد.

بداية قوية

شهدت المباراة بداية قوية من جانب الرجيش، الذي تمكن في الدقيقة الثانية من افتتاح النتيجة عن طريق المدافع المحوري عمر اللمطي، الذي ارتقى فوق الجميع، محولا ركلة ركنية إلى هدف، بعد خروج غير موفق للحارس أيمن جاب الله.

قوافل قفصة حاول الرد على الهدف بسرعة، وكاد أن يتوصل إلى ذلك عن طريق العروسي البرقوقي في الدقيقة الخامسة، لولا تدخل الحارس رياض جماعة.

وبينما كان القوافل يبحث عن التعديل، نجح مستقبل الرجيش في مضاعفة النتيجة في الدقيقة العاشرة عن طريق نضال بن سالم الذي غالط جاب الله بتصويبة مقوسة.
 
وأضاع محمد أمين الخلوي فرصة ثمينة لتذليل الفارق في الدقيقة 45، بعد أن وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس جماعة، لكنه أخطأ المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم مستقبل الرجيش بثنائية نظيفة.

هجوم كلي

بعد فترة الاستراحة، لعب قوافل قفصة هجوما كليا لتذليل الفارق وتعديل النتيجة، حتى يُبقي على حظوظه في الصعود للدوري الممتاز، لكن محاولاته الهجومية لم تكن مركّزة.

وتضاعفت متاعب القوافل في الدقيقة 57، بعدما أشهر الحكم محرز المالكي البطاقة الحمراء في وجه قائد الفريق العروسي البرقوقي، لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

وكاد يوسف بن صودة، أن يحرز الهدف الثالث  للرجيش في الدقيقة 59، لكن الحارس أنقذ الموقف وأخرج الكرة إلى ركنية.

وفي الدقيقة 66، أتيحت للقوافل فرصة تذليل الفارق، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالحه، جراء عرقلة حازم مبارك من قبل محمد صيود، لكن محمد أمين الخلوي فشل في تحويلها إلى هدف، بعد تألق الحارس رياض جماعة.

وأجرى مدرب قوافل قفصة، شكري البجاوي، عدة تغييرات لكنها لم تأت بجديد، وتأثر الفريق كثيرا بالنقص العددي، ما مكّن الرجيش من الضغط على مناطق منافسه، حتى حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 81، بعد عرقلة عمر السماري من قبل سيف الدين الكنزاري، ليحوّلها مالك البولعابي إلى هدف ثالث، يقتل به المباراة نهائيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق