الأخبار الوطنيةجهات

إحداث منتزه اثري بموقع مينكس بمعتمدية جربة ميدون

تم كما هو معلوم إمضاء اتفاقية شراكة بين المعهد الوطني للتراث ومعهد الدراسات الكلاسيكية بجامعة مونيخ الالمانية والتي تم إبرامها سنة 2015لمدة 3سنوات وتم تجديدها سنة 2018 و تنص هذه الاتفاقية على القيام ببحوث أثرية للتعرف على التنظيم الحضري منذ نشأتها بالمدينة الأثرية ميننكس بمعتمدية جربة ميدون من ولاية مدنين في الفترة البونية الى تاريخ هجرها في أواخر الفترة البيزنطية ويتم حاليا إعداد كتاب يتضمن أهم نتائج هذه البحوث ويشرف على هذا المشروع الاستاذ سامي بن طاهر أستاذ بحوث بالمعهد الوطني للتراث و ستيفان ريتر بتمويل من المركز الألماني للبحوث وأكاديمية العلوم البا فئارية بالمانيا .
وفي سياق متصل بهذا الموقع الأثري أفاد الأستاذ سامي بن طاهر للإعلامي ميمون التونسي انه ومنذ السنة الفارطة رصت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي اعتمادات مالية لإحياء هذا الموقع وتثمينه من خلال إحداث منتزه اثري وفق برنامج وأهداف مضبوطة و تتمثل مكونات هذا المنتزه في تهيئة رواق لعرض عدد من القطع الهندسية والمعمارية الرومانية مصحوبة ب10لافتات مكتوبة ب3لغات العربية و الفرنسية والألمانية تتضمن العديد من المعطيات المتصلة بتاريخ هذا الموقع الذي عرف مراحل تاريخية عديدة بدءا بالحقبة البونية وصولا إلي الفترة البنزنتية  بالإضافة إلي ذلك تم إحداث منصة من المواد ا لخفيفة فوق احد الربوات التي تطل مباشرة علي الموقع الأثري .
وأضاف الأستاذ بن طاهر انه داخل هذه المنصة توجد 5لافتات بها نصوص كتبها مختصون ب3لغات العربية والفرنسية والألمانية تتحدث عن أهم المعالم السياسية والدينية والترفيهية التي كانت تزخر بها مدينة ميننكس بصفتها عاصمة للجزيرة في تلك الفترة مثل الساحة العمومية والمحكمة المدنية والمعابد ومسرح ومركض للخيول كما توجد بهذه المنصة معلومات دقيقة حول المسالك التجارية والبضاعة التي كانت تباع وتشتري في سوق ميننكس طيلة الفترة القديمة .
ويعتبر هذا المشروع قيمة مضافة للسياحة الثقافية بجزيرة جربة وسيساهم في دفع التنمية المحلية بالجهة بحسب ما أكده الأستاذ سامي بن طاهر مشيرا إلي أن مساحة الموقع الأثري ميننكس 132هكتار وتعود أقدم شواهده التاريخية إلي القرن الرابع قبل الميلاد وبلغ أوج نشاطه في ما بين القرنين الثاني والثالث بعد الميلاد وتم تغيير اسمه بعد ذلك ليصبح جربة وتواصل التعمير بهذه المدينة الي النصف الثاني من القرن السابع بعد الميلاد .
ونشير في الأخير إلي انه تم تدشين هذا المنتزه الأثري بعد ظهر يوم الاثنين 8افريل 2019 بحضور ممثلين عن المعهد الوطني للتراث ووفد من جامعة مونييخ الالمانية وممثلين عن السلط الجهوية والمحلية وعدد من الناشطين والمهنيين في المجالين السياحي والثقافي وممثلين عن المجتمع المدني بالجهة علي ان يكون دخول هذا المنتزه الأثري للعموم في مرحلة أولي بصفة مجانية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق