الأخبار الرياضيةالأخبار الوطنية

بلدية رواد وجامعة الجيدو تفتتحان القاعة المغطاة للعبة اليوم 20 مارس

عاشت بلدية رواد اليوم 20 مارس  على وقع تدشين انحاز رياضي هام يتمثل في افتتاح القاعة المغطاة الخاصة برياضة الجيدو في إطار شراكة بين البلدية و الجامعة التونسية للعبة. وأشار عدنان بوعصيدة رئيس بلدية رواد  أن “انجاز قاعة مغطاة لممارسة رياضة الجيدو هو وليد قناعة المجلس البلدي بالجهة إلى ضرورة توفير فضاء رياضي بإمكانه احتضان شباب المنطقة لممارسة رياضة الجيدو في ظل افتقار جهة رواد لاحداثات شبابية ورياضية قادرة على استقطاب الشبان المولعين بالجيدو والرياضة بصفة عامة من اجل الناي بهم عن كل السلوكيات المنحرفة و الخطيرة”. وأضاف بوعصيدة أن ” بلدية رواد تولت بناء القاعة المغطاة بتكاليف ناهزت مليون فاصل 700 ألف دينار ووقعت عقد شراكة مع الجامعة التونسية للجيدو لتتولى هذه الأخيرة تجهيز القاعة بكل مستلزمات ممارسة رياضة الجيدو وحجرات ملابس لتكون هذه القاعة مفتوحة أمام شبان النادي البلدي للجيدو حيث تعهدت الجامعة بالتكفل بأجور مدرببن اثنين سيشرفان على النادي كما أن القاعة ستكون مفتوحة أمام تدريبات وتربصات المنتخبات الوطنية للعبة باعتبار مواصفاتها العالية’. وتابع رئيس بلدية رواد مشيرا إلى أن “المجلس البلدي وفي إطار مسؤوليته المجتمعية سيمضي في نهج الشراكة مع الهياكل الرياضية من اجل توفير الفضاءات المناسبة لاستقطاب شباب المنطقة وسيقع في الفترة القادمة افتتاح قاعة مغطاة للرياضات الفردية في منطقة البرارجة (سيدي عمر) حيث ان التجربة مع جامعة الجيدو تعد نموذجية وسنمضي قدما لمواصلتها بحكم نجاعة تضافر إمكانيات الدولة مع بعضها البعض”. وختم بوعصيدة مبينا أن ” القاعة المغطاة وقع تدشينها بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال والتي ستحمل اسم ابن الجهة البطل أنيس الونيفي ستمكن من تطوير رياضة الجيدو عبر رفع عدد المجازين وما سيمثله ذلك من فرصة إضافية لاكتشاف المواهب القادرة على التألق ورفع الراية الوطنية عاليا في المحافل الدولية في اختصاص رياضي كثيرا ما وشح صدر تونس بالميداليات في مختلف المحافل القارية و الإقليمية والقارية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق