‫الرئيسية‬ جهات وزير السياحة يتابع على مدي 3 ايام  النشاط السياحي  وعن الاستعداد لنطلاق للزيارة السنوية لمعبد الغريبة اليهودي بالرياض بجزيرة جربة
جهات - 4 فبراير، 2019

وزير السياحة يتابع على مدي 3 ايام  النشاط السياحي  وعن الاستعداد لنطلاق للزيارة السنوية لمعبد الغريبة اليهودي بالرياض بجزيرة جربة

Spread the love

 زار  وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي بمناسبة زيارته الى ولاية مدنين التى امتدت على 3ايام  الخميس 31جانفي  والجمعة1فيفري  وا لاحد 3فيفري 2019   معبد الغريبة اليهودي  بمنطقة  الرياض بمعتمدية جربة حومة السوق من ولاية مدنين وتابع الاستعدادات لهذه الزيارة  التي  من المنتظر  ان تنتظم خلال هذه السنة خلال الفترة المتراوحة  من 19 الى 26 ماي فيما ستكون الزيارة الرسمية يومي 22 و 23 ماي المقبل و قام بالمناسبة رفقة الحبيب شواط والى مدنين    بتدشين آلة سكانير جديدة تم تركيزها وتهيئة الفضاء المناسب لاحتضانها.
وعاين الوزير   الوحدات الصحية ومأوى السيارات مشيرا فى تصريح   الى ان زيارة هذا العام ستكون كبيرة نجاحها يحدد نجاح الموسم السياحي الذي تعتبر مؤشراته هامة سيما وان الحجوزات طيبة وسجلت زيادة بأكثر من 30 بالمائة مقارنة  بالسنة الفارطة .
 كما تحول الطرابلسي  لمنطقة قلالة بمعتمدية جربة اجيم من ولاية مدنين  شملت متحف التراث والعادات والتقاليد وعددا من الحرفيين من متعاطي حرفة الفخار الذي تشتهر به المنطقة وما اصبح يتهدد هذه الصناعة من صعوبات أدت الى تراجعها والعزوف عن تعاطيها وخاصة فيما يهم صعوبة استخراج مادة الطين من تحت الارض والترويج .
والتقى الوزير  بمنطقة الرياض بمعتمدية جربة حومة السوق  بعدد من الناشطين بالمجتمع  المدني بالجزيرة واعلن ان     فريق من الفنانين سيزور المنطقة  بين شهر جويلية واوت لإعادة الرسومات الحائطية التي بدات تتاكل بفعل التقلبات المناخية لتستعيد بها مدينة الرياض رونقها وجماليتها كمتحف مفتوح ذاع صيتها في العالم تحت عنوان جربة هود.
وعبر عن الاستعداد لدعم الدائرة البلدية في مشروعها لتجميل وسط مدينة الرياض وتنشيطها ليلا لتكون مدينة نموذجية وجذابة ودعم ملف احداث محكمة ابتدائية بجربة وتقريب بعض الخدمات من المواطن بالجزيرة.
 وتحدث عدد من الناشطين بالمجتمع المدني    عن العديد من الاشكاليات مطالبن  بالتصدي لمحاولات استنزاف الاستثمار في القطاع السياحي للمشهد الطبيعي وللثروات الطبيعية واختراق المجال البيئي من اجل تنمية مستديمة مع التفكير في تحسين البنية التحتية  لمنطقة الرياض  والتنوير وإضفاء تنشيط بها ودعم الجمعيات في جهودها ومبادراتها لدفع العمل الثقافي والتنشيطي ودعم المهرجانات الكبرى بالجزيرة وإيجاد حلول عاجلة لاشكالية  البطاحات الرابطة بين منطقة الجرف من معتمدية سيدي مخلوف وجربة اجيم والمتصلة خاصة بالانتظار   التي ترهق  زوار الجزيرة  عند الدخول والخروج.
**لقاء مع الحرفين وتجار الصناعات التقليدية
وفي سياق متصل  وخلال اليوم الثاني من هذه الزيارة  التقى اليوم وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي بعدد من الحرفيين وتجار الصناعات التقليدية بولاية مدنين في جلسة عمل بجزيرة جربة لمتابعة مشاغل القطاع وابرز إشكالاته لبحث الحلول لها سواء التي تهم وزارة الاشراف او التي تتطلب تدخل وزارات اخرى وفق الوزير.
وقبل انطلاق اشغال الجلسة طلب الوزير من الحضور الوقوف دقيقة صمت ترحما علي الصحفي لطفي الجريري مدير ومؤسس جريدة الجزيرة بمناسبة مرور سنة على وفاته اعترافا بالجميل لما قدمه هذا الاعلامي لفائدة الجهة .
وتركزت ابرز المشاغل على مسائل الترويج والمواد الأولية والتدريب والغاء عدة اليات كانت تمثل رافدا للقطاع في تمكينه من اليد العاملة المختصة الى جانب زاهرة البزناسة وشدة منافسة المنتوجات المقلدة الأجنبية ومسألة الاستردادات التي ألغيت مع عدة بلدان وعدم تمكين عدة تجار من مستحقاتهم المالية من البريد التونسي .
وقدم الحرفيون وتجار الصناعات التقليدية عدة مقترحات ومنها اعادة منظومة التكوين في الصناعات التقليدية الى الوزارة وإعادة العمل بالآليات القديمة في التدريب والتكوين والصرامة في التصدي البزناسة وإدراج ميدون ضمن المسلك السياحي وكذلك القرى الحرفية بكامل الولاية اضافة الى دعوة النزل الى اقتناء المنتوجات التقليدية التزويق والتأثيث بما يتيح الفرصة للحرفيين للتعريف بمنتوجاتهم وتسويقها واحداث مركز للتكوين في الصناعات التقليدية بجربة مع دعم عدة حرف وحمايتها من الاندثار على غرار صناعة الفخار ومنح حرية للسائح للتنقل خارج أسوار النزل بالأسواق وبالمدن وتوفير محطات خاصة لتوقف حافلات السواح.
  **مشاغل مهنيي القطاع السياحي بالمنطقة السياحية بجرجيس 

مثل نقص اليد العاملة المختصة وتوفير منتوج سياحي قادر على ان يطيل الموسم السياحي الى جانب مواضيع اخرى ابرز مشاغل مهنيي القطاع السياحي  بالمنطقة السياحية بمعتمدية جرجيس من ولاية مدنين  التي قدموها   لوزير السياحة روني الطرابلسي خلال  اجتماع التئم   للغرض استعدادا للموسم السياحي المقبل الذي قال عنه الوزير ان مؤشراته هامة لانطلاقة مبكرة تستوجب حسن الاستعداد لسيره في ظروف مريحة.
و افاد رونى الطرابلسي  على ان القطاع يستعيد مكانته هذه السنة خاصة وان لا وجود لمشكل امني في كامل البلاد مضيفا اهمية الصناعات التقليدية بالجهة ودعمها امام المستقبل الواعد لها مع تكاتف الجهود  للتصدي للصناعات الأجنبية المقلدة وتحسيس مغازات الصناعات التقليدية لعدم اقتنائها حفاظا على منتوجنا المحلي والخصوصي ذو الجودة والجمالية العالية.
وذكر الوزير تفتح الجهة على استقبال بواخر الرحلات الترفيهية السياحية بمرورها عبر ميناء جرجيس وهو ما يضفي تنشيطا وحركية على الجهة مشيرا الى إمكانية انطلاق مثل هذه العمليات هذه السنة او السنة المقبلة.
وتطرق المهنيون الى مشاكل ومشاغل اخرى تهم البيئة والعناية بالمحيط الخارجي للنزل ومشاكل الصناعات المقلدة ذات الجودة الضعيفة وتثمين المواقع والمعالم التاريخية لإثراء المنتوج السياحي وتنويع هذا المنتوج بسياحة المؤتمرات والسياحة الرياضية والثقافية والايكولوجية التي تتوفر بعدة مناطق من الولاية امكانيات واسعة وكبرى.
ودعا المتدخلون الى احداث مركز تكوين سياحي بجرجيس يدعم نظيره بجزيرة جربة في توفير التكوين المناسب واليد العاملة المختصة التي تلبي حاجيات المهنة وتفعيل وإعادة تركيز نقابة التوجيه السياحي بجرجيس.
**اتفاقية والاستماع للعديد من المشاغل والاعلان عن احداث مكتب ارشاد سياحي بمعتمدية بني خداش
ونشير فى الاخير الى ان اليوم الاول من  زيارة وزير السياحة لولاية مدنين التى كان فيها مرفوقا بعدد من اطارات الوزارة ووالى مدنين تضمن   إمضاء إتفاقية بين مركز التكوين في مهن السياحة  بمعتمدية جربة حومة السوق من ولاية مدنين  ومعهد روني كاسان بليون الفرنسي   وتنص الاتفاقية  على تبادل التجارب والخبرات وتكوين الاطارات.

واعتبر الطرابلسي  أنّ توقيع الاتفاقية يطرح فرصة للاستفادة من التجربة الفرنسية في مجال التكوين السياحي والارتقاء بالخدمات وموضحا أن العمل جار على تطوير مركز التكوين بجربة ليصير نموذجا يشع على كل الجهات.
وبين ان من شأن المركز ان يوفر اليد العاملة المختصة لكل المناطق السياحية في ظل العروض الهامة، التي يوفرها القطاع السياحي وما يعانيه من نقص في يد العاملة المختصة مشيرا الي  ان قطاع التكوين السياحي في حاجة الى الانفتاح على اختصاصات جديدة وفي مقدمتها التكوين الأمني  الذي أصبح مقوما أساسيا للسياحة ومطلبا مهما للحرفاء.
وشملت زيارة وزير السياحة مدينة مدنين ومعتمدية بني خداش والاطلاع على مقومات السياحة البديلة بها وخاصة منها دور الضيافة المنتشرة بسفوح الجبال وبواحة قصر الحلوف. كما اطلع على عملية تثمين القصور التاريخية والأثرية بالمنطقة 
ونقل المستثمرون وأصحاب المبادرات مشاغلهم وخاصة منها مسألة ادراج هذه المعالم والمشاريع ضمن المسلك السياحي وإسنادهم التراخيص مع إيجاد حلول لمشكل ترويج منتوجات الصناعات التقليدية وإدراج بلدية بني خداش ضمن البلديات السياحية.
وأعلن الطرابلسي بالمناسبة عن بعث مكتب ارشاد سياحي ببني خداش وتشجيع المبادرات السياحية المتعلقة بتثمين الموروث التراثي والمعالم الاثرية، والتي تعتبر اضافة وإثراء للمنتوج السياحي مع مساعدة الحرفيين على ترويج منتوجاتهم عبر ربط الصِّلة مع المغازات المتخصصة وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في المعارض والعمل على توسيع المسلك السياحي ليشمل عدة معالم ومواقع على غرار القصور بمدنين وبني خداش.
وتابع الوزير  نشاط القرى الحرفية  بمدينتي مدنين وبني خداش التي تم انشاؤها لاحتضان الحرفيين وتوفير فضاء مناسب لهم للإنتاج والعرض واطلع على المشاكل التي تحول دون تطوير نشاطهم وخاصة منها ارتفاع معلوم الكراء وغياب الدعم والحوافز للإقبال على التكوين في عدة اختصاصات من الصناعات التقليدية.
 وتابع  وزير السياحة نشاط  جامعة السياحة الأصيلة للوجهة السياحية بالظاهر قابس مدنين وتطاوين  وعلى  ودورها في تنمية السياحة البديلة بالجهة وخلق منتوج خصوصي وتأطير المشاريع السياحية ودعمها بالمنطقة وذلك في اطار مقاربة جديدة للتصرف

اترك تعليقاً

Specify Twitter Consumer Key and Secret in Super Socializer > Social Login section in admin panel for Twitter Login to work

Specify Google Client ID and Secret in Super Socializer > Social Login section in admin panel for Google Login to work

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تونس تتجاوز الـ 300 حالة إصابة بفيروس كورونا

Spread the love مازالت الإصابات في تونس بفيروس كورونا المستجد في تزايد مع تزايد عدد التحال…