الأخبار الرياضية

رغم إبتعاده عن أجواء الملاعب لسعد الجريدي حارس أولمبيك مدنين لكرة اليد يعود لناديه وهو فى الخمسين من عمره

سجلت تشكيلة فريق أكابر اولمبيك مدنين لكرة اليد المنتمي لبطولة القسم الوطني ب في نهاية الأسبوع المنقضي أمام النجم الرادسي عودة الحارس لسعد الجريدي وهو في سن الخمسين من مواليد 21 اكتوبر 1969 بعد ابتعاده عن أجواء الملاعب منذ 10 سنوات ليؤكد لجميع متتبعي ناديه و لرياضة كرة اليد أن العمر لا يقف حاجزا أمام أي رياضي .
ولسعد الجريدي بدا مسيرته الرياضية مع اولمبيك مدنين صنف صغار الاداني خلال موسم 1982-1983 وتدرج في مختلف الأصناف وشارك في نهائي صنف الأواسط سنة 1987ضد فريق شبيبة الشيحية وخاض أول مقابلة له مع صنف الأكابر خلال موسم 1986-1987 وتدرب طيلة مشواره الرياضي وفي مختلف الأقسام الوطني ب والوطني ا على يد العديد من المدربين على الدرمولي – ناجي المحضاوي- الهاشمي العطوي- المرحوم فرحات عرجون- حمادى السائح- سعيد الحجازي- كمال مدون – كريم الزغواني -توفيق بن فرج – لسعد بشة.

وبعد مشوار طويل مع ناديه عرف فيها نجاحات وإخفاقات قرر توقف عن التمارين و المقابلات خلال موسم 2008-2009 وبعد 10 سنوات من الابتعاد عن ناديه قرر العودة من جديد خلال الفترة القريبة الماضية .
عن هذه العودة أشار لسعد الجريدي انه بوصفه أستاذ تربية بدنية ورياضية منذ سنوات فانه حافظ على نسقه العادي في حياته اليومية ولم يبتعد كليا عن أجواء التمارين من ذلك انه يدرب خلال هذا الموسم الرياضي الحالي فريق كبريات اولمبيك مدنين بالإضافة إلى تدريبه لجميع حراس الذكور لجميع الأصناف وهو ما ساعده وشجعه للعودة وحراسة مرمي ناديه مع حمل شارة القيادة في أول مقابلة له يوم الأحد الماضي 20 جانفي الجاري أمام النجم الرادسي .
وعن الدوافع التي جعلته يقرر العودة أضاف لسعد الجريدي انه أراد الوقوف إلى جانب ناديه ومساعدته على ضمان بقاءه ضمن القسم الوطني ب لكرة اليد رفقة بقية زملائه وليؤكد أن كل رياضي رغم تقدمه في السن بإمكانه المواصلة شريطة عدم الانقطاع كليا عن تعاطي النشاط الرياضي مع الانضباط في التمارين عندما يقرر العودة والابتعاد عن كل ما شانه أن يؤثر على حياته الرياضية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق