الأخبار الرياضية

بطولة تونس للفيتنس : مشاركة قياسية و تكريم لأبطال الموسم الرياضي

يوم مميز شهدته قاعة المونديال بالعاصمة يوم الأحد الفارط على إثر تنظيم الجامعة التونسية لبناء الأجسام والفيتنس لبطولة تونس للفيتنس صنف “Men’s Physics” في الفئة الثانية 173+، وسط حضور غفير لأولياء ومدربي و مشجعين المشاركين الذين قدموا من كل مناطق الجمهورية، حيث تنافس 150 لاعبًا في مرحلة التصفيات للوصول للدور النهائي مرورا بمرحل التحكيم السري.

انطلقت التصفيات منذ ساعات النهار الأولى بتقييم عشرة لاعبين في كل مرة ليصل الاختيار في النهاية على أفضل خمسة لاعبين للتنافس على اللقب ويتوج المصنف الأول عن كل مجموعة بالكأس الخاصة بفئته.

وفي كل فئة تميز عدد من العناصر المرشحة للتتويج وكان للمنافسة وقعا مختلف في أرجاء القاعة ففي الفئة الثانية 173+ كان القرار صعبا بالنسبة للجنة التحكيم، التي ترأسها رئيس الجامعة محمد مروان قدورة، نظرا لتقارب اللاعبين الأول والثاني.

ووصل لنهائي الفئات الستِ المعتمدة 60 لاعبًا بواقع عشرة لاعبين في كل فئة، حسب الطول وذلك بالاعتماد على عدة مقاييس أهمها الوضعيات وشكل الجسم الذي يجب أن يكون فيه الخصر ضيق و الاكتاف عريضة، إلى جانب الجاهزية والحضور البدني .

وبعد راحة لمدة ساعة فصلت المرحلتين اغتنمها المترشحون للاستعدادات النهائية والاحماء واعداد الصبغ، ونفس الآن اكتظت القاعة بالحضور الباحثين عن متابعة النهائيات وتشجيع أقاربهم وأصدقائهم أو زملائهم.

وقال محمد مروان قدورة رئيس الجامعة في تصريح لـ”هنا تونس″ إنه يعتبر الدورة الحالية بمثابة العرس وهي دورة استثنائية قلبا و قالبا خاصة وأن عدد المشاركين فاق التوقعات ما يوحي بأن الرياضة في طريقها لنيل شعبية أكبر بالتالي فهي في حاجة إلى مزيد الدعم .

وفي كل فئة تميزت العناصر المترشحة وكان للمنافسة وقع مختلف في أرجاء القاعة ففي الفئة الثانية + 173 كان القرار صعبا بالنسبة للجنة التحكيم نظرا لتقارب مستوى اللاعبين، ما تسبب في مغادرة صاحب المركز الثاني للقاعة في تعبير عن رفض قبول قرار لجنة التحكيم.

و في الفئة الخامسة كانت المرتبة الأولى من نصيب بلحسن الشابي أصغر لاعب في القاعة (18 سنة) من منطقة حي التضامن وكانت فرحة الجماهير عارمة اهتزت لها القاعة خاصة انه أول تتويج في مسيرة اللاعب، وفي نهاية السهرة تبارى أصحاب المراكز الأولى من الفئات الست لنيل لقب كان حلم كل الحضور واشتدت المنافسة وأصبح الاختيار أكثر عسرًا ليتم الإعلان اخيرا استحقاق اللاعب عبد السلام الذي تحصل على كأس المرتبة الأولى في الفئة الثانية .

ولم يقتصر التكريم من الجامعة التونسية لبناء الأجسام والفيتنس على الأبطال المترشحين فقط بل شمل أيضا أبطالا تميزوا طيلة الموسم الرياضي مثل اللاعب الدولى محمد أمين الرياحي شهر “شوشو” وبطل إفريقيا عمر الجلاصي وغيره مثل مهدي الوحيشي ويوسف الهمامي وأشرف “شوشو” كما تم تتويج كل من “بدر” و”قيس” الذي اشار بدوره الى وجوب الاهتمام بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق