ثقافة و فنون

جرجيس  مسابقة  وطنية لإعداد فيلم ترويجي لمشروع مركز تكنولوجيات الاتصال والمعلومات لفائدة فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس

احتضن احدي النزل بالمنطقة السياحية بمدينة جرجيس من ولاية مدنين تظاهرة لاختيار أفضل ثلاثة أفلام ترويجية لمشروع مركز تكنولوجيات الاتصال والمعلومات الذي سينجزه فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس ضمن جملة من الإجراءات التي اتخذها مجلس إدارة الفضاء لمراجعة إستراتيجيته والنهوض به ومنها إعداد خطة تسويقية جديدة وتحسين المحيط الداخلي والخارجي وتسوية وضعية مخازن غير مستغلة وإدراج الفضاء في البورصة ودعم انفتاحه على محيطه الخارجي والداخلي حسب ما افاد به الرئيس المدير العام  لهذا الفضاء  شوقي فريعة

و أضاف  فريعة أن هذا المشروع استوفى كل دراساته ليكون جاهزا  خلال صائفة السنة المقبلة هو الأول من نوعه في أفريقيا سيكون على مساحة  2000 متر مربع  وباستثمارات قدرها مليونين ومائتي ألف دينار   وينتظر ان يوفر  طاقة تشغيلية قدرها 400 مهندس وكفاءات فنية في مجال المعلوماتية.

وفي سياق متصل أكد وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني الذي اشرف على هذه المسابقة التي نظمها فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس بالتعاون مع جمعية المهندسين الشبان بمعتمدية جرجيس  وترأس لجنة تحكيمها محمد زرن  أن هذا المركز سيجعل فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس باعتبار مخزونه العقاري المتوفر به وموقعه الاستراتيجي مركزا تنمويا هاما بالجنوب الشرقي  مضيفا  إلى إعداد خطة إستراتيجية للنهوض بالفضاء موجهة أساسا إلى المشاريع الصناعية والتكنولوجية بإسناد تشجيعات خاصة للمستثمرين.

و أشار الفرياني أن هذه الخطة تستهدف خلال الفترة المتراوحة من السنة الحالية إلي موفي سنة  2020 إحداث  25 مشروعا جديدا بطاقة تشغيلية قدرها ألف وثلاث مائة موطن شغل.

مشاريع جديدة

  كما قام الوزير بزيارة لفضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس وأعطي إشارة انطلاق نشاط وحدة لصناعة السجاد والأكياس انتصبت بالفضاء   باستثمارات جملية ب  1.5 مليون اورو  وستوفر هذه الوحدة 90 موطن شغل  ويتجه منتوجها نحو التصدير ا نحو  ليبيا.

كما اشرف على إمضاء عقد ترخيص بالانتصاب  لشركة مختصة في تجديد السيارات العتيقة وإمضاء اتفاقية أخرى للتعاون بين فضاء الأنشطة الاقتصادية بجرجيس مع الغرفة الاورومتوسطية للصناعة والمؤسسات بما يساهم في التسويق  للفضاء    لدى دول البحر المتوسط  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق