الأخبار الوطنية

عاجل/تنقل من القصرين إلى العاصمة في سيارة إسعاف: سياسيون ومهربون ساعدوا الغرسلي على التّخفي

تنقل محمد ناجم الغرسلي وزير الداخلية الأسبق من منطقة البحيرة بالعاصمة إلى ولاية القصرين في سيارة إسعاف نظرا لإجرائه سابقا لعملية قلب وتمكن من التسلل من القصرين مجددا دون القبض عليه من قبل وحدات الامن ثم عاد مجدّدا إلى العاصمة…

صحيفة «الشروق» التونسية نشرت تفاصيل تهريب الغرسلي الوزير الأسبق المتهم بالخيانة والتأمر على امن الدولة والتعامل مع جيش أجنبي وقت السلم وصادرة بحقه بطاقة جلب من القضاء العسكري…

مازال لغز اختفاء محمد ناجم الغرسلي يثير اهتمام التونسيين حيث دعا أمس مغردون على شبكات التواصل الاجتماعي لتنفيذ وقفة احتجاجية يوم الاثنين القادم أمام مقر وزارة الداخلية للمطالبة بإلقاء القبض على الغرسلي وتسليمه للقضاء العسكري مثله مثل بقية المتهمين في القضية على غرار شفيق جراية والمدير العام السابق لإدارة الاستخبارات عماد عاشور والمدير السابق لوحدة مكافحة الإرهاب والسياحة صابر العجيلي .

وبعد الكشف عن تواجد محمد ناجم الغرسلي في منطقة البحيرة بالعاصمة قامت وحدات أمنية بالإعلام عن مكان تواجده وبعد وصول المعلومة للغرسلي بأنه تم التفطن لمكانه قرر التسلل نحو ولاية القصرين مسقط رأسه بمساعدة مهربين كبار ساعدوه في التنقل وقاموا أيضا بتوفير سيارة إسعاف له نظرا لوضعه الصحي غير المستقر.

وأكد المصدر ان محمد ناجم الغرسلي استعمل سيارة إسعاف لتنقله من العاصمة نحو ولاية القصرين التي مكث فيها حوالي شهر ثم غادرها اثر الحملة التي انطلقت على صفحات التواصل الاجتماعي التي طالبت بضرورة القبض عليه وإحالته على العدالة فلا احد فوق القانون سواء كان وزيرا أسبق او عاملا.

الاختفاء                                                                                

وعن مكان تواجده قال المصدر انه تم تحديد منزلين من المرجح أن محمد ناجم الغرسلي قد توجه إليهما اثر التفطن لاختفائه في منزل احد معارفه في ولاية القصرين قبل أن يعود إلى العاصمة مضيفا انه سيتم عن قريب القبض عليه من قبل وحدات الأمن وجلبه إلى القضاء العسكري في تهم تتعلق بالتآمر على امن الدولة والتعامل مع جيش أجنبي وقت السلم.

الحماية
كما تطرق المتحدث إلى أن عددا من كبار المهربين في ولاية القصرين قدموا مساعدات لوجستية ومالية لمحمد ناجم الغرسلي الوزير الأسبق وأضاف في نفس السياق انه أثناء تواجده في منطقة البحيرة بالعاصمة كان يتنقل تحت حمايتهم ومن بينهم صاحب مقهى بالجهة كما انه التقى عددا من الوجوه السياسية التي طالبته بالتزام الصمت. و ويذكر انه بتاريخ 14 مارس الفارط اصدر قاضي التحقيق العسكري بطاقة جلب ضد محمد ناجم الغرسلي في القضية الخطيرة المتعلقة بالتآمر على امن الدولة والتعامل مع جيش أجنبي المتهم فيها كل من شفيق جراية وعماد عاشور القيادي الأمني وصابر العجيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق