جهات

صفاقس: الإطاحة بعصابة مختصة في التحيّل باستعمال صكوك بنكية

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة 11 ماي 2018، بأن فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بصفاقس المدينة تمكنت يوم أمس الخميس من إماطة اللثام عن عصابة مختصّة في التحيّل باستعمال صكوك بنكيّة تتكون من شخصين رجل وإمرأة يبلغان من العمر أعمارهما 26 و35 سنة قاطنين بالجهة.

وبالتحرّي معهما إعترفا باقتنائهما لبضائع وسلع بواسطة صكوك بنكيّة ثم يفوتان فيها بالبيع بأقل من أسعارها الحقيقية كما أنهما يقومان ببيع مجموعة من الصكوك الممضاة على بياض للرّاغبين في ذلك بمقابل مادي يتراوح بين 700 و800 دينار للصكّ الواحد على أن يتولى شاري الصك إستغلاله في عمليات تجاريّة، كما إعترفا بأنهما أصدرا عدد 125 صكّا بدون رصيد لفائدة عدّة أشخاص.

وأوضحت الوزارة أنه وبمزيد تعميق التحرّيات ثبت أنهما توليا في المدّة الأخيرة نقل حوالي 600 جهاز تبريد صغير الحجم من مدينة صفاقس إلى تونس العاصمة وتوليا في عدّة مناسبات إقتناء كميات مختلفة من تجهيزات النزل والمقاهي والمطاعم وكمية من “الألمنيوم” من عدّة مدن بالبلاد وتأمينها بمستودعات كائنة بمدينة صفاقس والتي بعد مداهمتها تمّ العثور على كميات من البضائع المختلفة تبلغ قيمتها الماليّة حوالي 700 ألف دينار وحجز عدد 78 صكّا بنكيّا ممضى على بياض ويحمل أسماء متعدّدة إضافة إلى عدد 12 صكّا آخرين مدون بها مبالغ مالية مختلفة وجهاز حاسوب محمول وعدد من السجلات التجارية الخاصة ببعض الشركات.

وبمراجعة النيابة العموميّة أذنت للفرقة المذكورة بالإحتفاظ بهما ومواصلة الأبحاث معهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق