جهات

رفض مستشفى القيروان علاج إحدى العاملات اللاتي تعرضن لحادث مرور لعجزها عن خلاص المصاريف.

 

جراء حادث المرور الذي تعرضن له العاملات الفلاحيات الأسبوع الفارط، بالطريق الرابطة بين القيروان وبوحجلة على مستوى منطقة زعفرانة، أضحت احداهن تعاني كسر على مستوى الساق. هذا ما أجبرها الى التوجّه إلى المستشفى الجهوي بالقيروان من أجل تغيير ”الجبيرة” والحصول على شهادة طبية إلاّ أنّها تفاجأت بضرورة دفعها لمبلغ 350 دينارا كتكاليف للعلاج.

وأكّدت” سنية بن محمد” انها عادت الى منزلها دون تغييرها لانّها عاجزة عن تسديد المبلغ المذكور نظرا لظروفها الإجتماعية القاسية، رغم توسلها لإدارة المستشفى.

هذه العاملة تعمل بشكل غير منتظم في القطاع الفلاحي بأجرة 10 دنانير في اليوم، وهي المعيلة لاسرتها المتكونة من اخت من ذوات الاحتياجات الخصوصية وأم مسنة تعاني مرضا مزمنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق