مجتمع و قضايا

إجراء عملية على المرارة كلّفها حياتها : وفاة أميرة بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى

أفادت المحامية ليلى حداد، أمس الأربعاء 18 أفريل 2018، أنّ المحكمة الابتدائية بتونس أذنت بفتح تحقيق قضائيّ في ملابسات وفاة مواطنة تدعى أميرة في مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى خلال إجرائها عملية جراحية على المرارة.

 وأشارت أنّ زوج الهالكة أصرّ على التتبع القضائي، و مازال القضاء في انتظار  تقرير الطب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة .

 يشار أن أميرة، هي زوجة  أحد الأمنيين و أم لطفلين، تحولت للمستشفى لإجراء عملية  جراحية على المرارة لكنها تأجلت نظرا لأن  التوقيت كان متزامنا مع أيام رأس السنة الميلادية والأطباء في عطلة، لذلك تم تحديد العملية الثلاثاء الثامنة صباحا، حيث قضت أكثر من ستة ساعات في غرفة العملية.

 وفِي اليوم الموالي، الثامنة صباحا، اتصل  الطبيب بالعائلة  ليعلمها انه سيعيد العملية لأن زوجته ظلت ليلة كاملة وسط غياب تام للإطارات الشبه طبية و الطبية.

 و في حدود الساعة السادسة والنصف صباحا استيقظوا على بركة من الدماء فاتصلوا بالطبيب المباشر ليعلموه بتعكر حالة أميرة، و للأسف لم يبذلوا أي جهد لإنقاذها حتى بإضافة الدم لها، بل أنهم تجاسروا على إدخالها لغرفة العملية وهي قد فارقت الحياة لإيهام العائلة بأنها توفيت تحت العملية، حسب ما جاء في ادعاء الزوج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق