مجتمع و قضايا

صدور حكم بالإعدام لقاتل الجندي بثكنة منزل بورقيبة وسجن المتهم الثاني مدة 36 سنة

أفاد سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس اليوم الأربعاء بأنّ الدائرة الجنائيّة الخامسة المختصة في قضايا الإرهاب قد حكمت بالإعدام على موقوف مورّط في قضيّة قتل الجندي بالثكنة العسكرية زعرور بمنزل بورقيبة من ولاية بنزرت سنة 2014.
وأضاف السليطي أن المحكمة قضت كذلك بسجن متّهم ثان بحالة فرار 36 سنة سجنا مع النفاذ العاجل من أجل جرائم إرهابية.
وتعود أطوار القضية الى شهر نوفمبر 2014 عندما نفذت عناصر إرهابية هجوما مسلّحا على الثكنة العسكرية زعرور في مدينة منزل بورقيبة التابعة لولاية بنزرت (60 كلم شمال العاصمة) وقد أسفر ذلك عن مقتل جندي كان يحرس بوابة الثكنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق