‫الرئيسية‬ الأخبار الوطنية ( مواكبة: قــيس الــعرقوبي ) حــصاد زيارة العمل الحكــوميّة إلى جمهوريّة مالي
الأخبار الوطنية - 6 أبريل، 2017

( مواكبة: قــيس الــعرقوبي ) حــصاد زيارة العمل الحكــوميّة إلى جمهوريّة مالي

L’image contient peut-être : 1 personne, assis, table et intérieur

الشّـــراكة التونسيّة المـالية على قـاعدة الرّبح المتبادل

أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم، بباماكو، على افتتاح أشغال
المنتدى الاقتصادي التونسي المالي
بحضور الفاعلين
الإقتصاديين التونسيين ونظرائهم الماليين، والذي أدرج تحت عنوان “الشراكة على
قاعدة الرّبح المتبادل”.

وتمّ
بالمناسبة، التوقيع على مجموعة من اتفاقيات التعاون والشراكة بين المنظمات
والمؤسسات الاقتصادية والمالية والفاعلين الاقتصاديين التونسيين والماليين في
مجالات التجارة والصناعة والاستشارات
، والخدمات البنكية و
التكوين.

و
مثّل افتتاح المنتدى مناسبة استحضر فيها رئيس الحكومة يوسف الشاهد الدور الرّيادي
الذي اضطلع به الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، والذي يتزامن اليوم مع ذكرى
وفاته،  في خدمة التنمية في القارة
الإفريقية ، مؤكّدا أنّه لم يدخر جهدا في النهوض بالأوضاع في البلدان الإفر
يقيّة.

      كما أشار إلى أن أول بنك أنشأ في دولة مالي
كان بفضل مساندة تونسية في عهد الرئيس بورقيبة مثلما هو الشأن لدولة النيجر.

بيــان مــشترك وحزمة من الإتفاقيّات الثنائيّة في مجالات
الأمن والصّحة والتكوين المهني والتكنولوجيا، تتوّج لقاء رئيس الحكومة بنظيره
المالي
    جرت بعد ظهر
اليوم، بالعاصمة الماليّة باماكو، محادثة جمعت رئيس الحكومة يوسف الشّاهد بالوزير
الأوّل المالي
 موديبو كايتا، بحضور وفدي البلدين.

    وأكّد رئيس
الحكومة على ضرورة رفع التحدّي الأمني في وجه الإرهاب والجريمة المنظمة عبر مزيد
التنسيق وتكثيف التعاون في مجال تبادل المعلومات الإستخباراتية توقيّا لخطر
الإرهاب.

    كما بيّن
يوسف الشّاهد أنّ جميع العوامل متوفّرة لتعزيز الشراكة الإقتصاديّة بين البلدين،
لا سيما بتواجد الفاعلين الإقتصاديين بباماكو، إضافة إلى الإسهام الكبير الذي
يضطلع به الخطّ الجوّي تونس – باماكو في الإتجاهين.

   وأضاف أنّ
تونس ستضع خبراتها على ذمّة مالي في عديد المجالات من بينها الصحّة والتعليم
والبحث العلمي والتكنولوجي.

    وقال رئيس الحكومة: “اليوم الإرادة
السياسية متوفّرة من طرف قيادتي البلدين لتحقيق ما يصبو إليه الشعبين التونسي
والمالي.

    وقد صدر بيان
مشترك وقّع عليه رئيس الحكومة يوسف الشاهد ونظيره المالي موديبو كايتا، تضمّن
تأكيدا على مزيد تدعيم التعاون الأمني في مجال مكافحة الإرهاب، ودفع العلاقات
الاقتصادية، وتقديم تونس المساعدة الفنيّة لمالي، وفتح باب الإستثمار في مالي
للمستثمرين التونسيين.

   كما تمّ ضبط
عقد اجتماع اللجنة العليا المشتركة التونسيّة الماليّة خلال الثلاثيّة الرّابعة من
سنة 2017.

تدعيم التعاون الأمني لمجابهة الإرهاب أبرز
محاور لقاء رئيس الحكومة
برئيس جمهوريّة مالي
    مثّل تدعيم
التعاون المشترك في المجال الأمني ومجابهة الإرهاب أبرز محور في اللقاء الذي جمع
عشيّة اليوم، بباماكو، رئيس الحكومة يوسف الشّاهد برئيس الجمهوريّة الماليّة
إبراهيم بوبكر كيتا.

كما استعرض للقاء أوجه التعاون الوثيق بين جمهوريتي تونس
ومالي في عديد المجالات والقطاعات، والتّأكيد على الإرادة السياسية التي تحدو
قيادتي البلدين لمزيد توثيقها، بما يحقّق 
الإستفادة  لشعبي تونس ومالي.

    وأبلغ رئيس
الحكومة يوسف الشاهد رئيس جمهوريّة مالي تحيّات صديقه الرئيس الباجي قائد السبسي،
ودعوته له بصفة رسميّة لزيارة تونس.

ملاءمة التّشريعات لفائدة
التّعاون الاقتصادي محور لقاء رئيس الحكومة برئيس مجلس نواب الشّعب المالي

مثّل موضوع ملائمة التّشريعات لفائدة التعاون الاقتصادي
بين تونس ومالي   أبرز محاور اللّقاء الثريّ الذي جمع اليوم رئيس
الحكومة يوسف الشّاهد برئيس مجلس نواب الشعب المالي ايساكا سيديبي.

وقد أبدى الجانبان حرصا كبيرا على تعزيز الجهود
الثنائيّة المبذولة من أجل ملاءمة التشريعات في البلدين حتّى تكون حافزا قويّا
لدفع التعاون الإقتصادي المشترك، وبما يمكّن من فتح الأبواب، في الإتجاهين، أمام
الفاعلين الإقتصاديين التونسيين والماليين.

وتحدّث رئيس الحكومة بالمناسبة عن تجربة الإنتقال
السياسي النّاجحة في تونس، وأبرز الخطوات التي تخطوها بلادنا حاليّا في طريق تحقيق
أهداف مسارها الديمقراطي.
رئيس
الحكومة يزور جامعة مونبليزير التونسيّة بالعاصمة الماليّة بباماكو

    تحوّل رئيس الحكومة يوسف الشاهد ظهر اليوم إلى
جامعة مونبليزير التّونسيّة بالعاصمة الماليّة باماكو، حيث التقى عددا من إطارات
الجامعة وطلبتها.

    وأبرز رئيس الحكومة بالمناسبة الخصوصيّة التي
تميّز المؤسسة الجامعيّة في تونس، وما تزخر به من كفاءات ذات مستوى أكاديمي رفيع،
ولفت إلى الإنفتاح الواسع للجامعات التونسيّة، بمختلف اختصاصاتها، على الطلبة
الأفارقة بالخصوص، ومن بينهم الطلبة الماليين.

   هذه الزيارة تأتي في إطار الحرص على دفع
الشراكة والتعاون بين دولتي تونس ومالي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي
وتكنولوجيا الاتصال والمعلومات، وتتنزّل في سياق السياسة العامّة للدولة التونسيّة
للنهوض بهذا المجال الحيويّ، والتي تسعى حكومة الوحدة الوطنيّة إلى إرسائها والعمل
على تنفيذها سواء في محيطنا الإفريقي أو على الصعيد الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صحف إسبانيا تنعى سقوط الريال وبرشلونة

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأحد، الضوء على خسارة القطبين ريال مدريد وبرشلونة…