‫الرئيسية‬ الأخبار الوطنية قرارات يوسف الشّاهد خلال زيارته أحياء "بلعور" بنعسان و"زيو زيو" ببرج الطويل و منطقة "النحلي" بأريانة
الأخبار الوطنية - 29 مارس، 2017

قرارات يوسف الشّاهد خلال زيارته أحياء "بلعور" بنعسان و"زيو زيو" ببرج الطويل و منطقة "النحلي" بأريانة

L’image contient peut-être : 16 personnes, personnes debout et plein air




 قــيس الــعرقوبي 






نعسان (
بن عروس):

التفويت في العقار الدولي لفائدة بلدية نعسان بالدينار الرمزي.

الإذن لوالي الجهة بالإسراع في إعداد مثال أشغال مختلفة قصد تسوية
الوضعية العقارية لفائدة 1000 متساكن بـ”حي بلعور”.

“حيّ
زيوزيو” ( أريـانة):

التنازل عن القضية المرفوعة ضد 30 عائلة المتساكنين على اراض
دولية و التعهد بتسليم شهادات ملكية لفائدتهم.

“النّــحلي”
( أريـانة):

عقد مجلس وزاري مضيّق يوم غد الاثنين 27 مارس 2017 للنظر في تسوية
التجمعات السكنية المقامة على حسن نية على الاراضي الدولية.

قام رئيس
الحكومة يوسف الشاهد، صباح اليوم بزيارة ميدانية شملت عددا من الأحياء الشعبيّة
بتونس الكبرى، كلّلت باتخاذ جملة من القرارات الهامّة لفائدة متساكنيها.

                                        نــعسان
( بن عروس)

وقد
استهلّت الزيارة بـمعاينة “حيّ بلعور” بجهة نعسان من ولاية بن عروس، حيث
التقى يوسف الشاهد عددا من المواطنين الذين أبلغوه مشاغلهم المتعلّقة بالخصوص
بالإشكاليات العقارية المقامة على أراض دولية، اضافة إلى مشاكل التصريف الصحي
والنظافة، وظروف عيش المواطنين داخل المساكن الشعبية.

وقد قرّر
رئيس الحكومة التفويت في العقار الدولي لفائدة بلدية نعسان بالدينار الرمزي،
والاذن لوالي الجهة بالإسراع في إعداد مثال أشغال مختلفة قصد تسوية الوضعية
العقارية لفائدة 1000 متساكن بـ”حي بلعور” الذي يمتد على مساحة 8
هكتارات .

                                       “حيّ
زيوزيو” ( أريـانة)

إثر ذلك
تحوّل يوسف الشاهد إلى “حيّ زيوزيو” بجهة برج الطويل من ولاية أريانة
أين تحدّث إلى عدد من المواطنين، حيث التقى في الأثناء المسؤولين عن “نادي
اطفال” بالحي باعتباره يواجه بعض المشاكل العقارية.

وقد
توّجت الزيارة بالتنازل عن القضية المرفوعة ضد 30 عائلة من المتساكنين على اراض
دولية و التعهد بتسليم شهادات ملكية لفائدتهم.

                                        “النّــحلي”
( أريـانة)

كما قرّر
يوسف الشّاهد عقد مجلس وزاري مضيّق يوم غد الاثنين 27 مارس 2017 للنظر في تسوية
التجمعات السكنية المقامة على حسن نية على الاراضي الدولية.
و يأتي
هذا القرار بعد ملاقاته عددا من متساكني منطقة “النحلي”، حيث يبلغ عدد
التجمعات حوالي 970، والتي تمتد على مساحة تقدر بـ 11 الف متر مربع.

                                  – تـــصريح رئيس الحكومة –

في تصريح
له، أكّد يوسف الشاهد أنّ هذه الزيارة تأتي في اطار سياسة التواصل المباشر مع
المواطنين مؤكدا أن وظيفة حكومة الوحدة الوطنية هي خدمة الشعب التونسي، وأضاف أن
الأحياء الشعبية ظلت لسنوات طويلة مهمشة ومنسية وحان الوقت للاعتناء بهذه المناطق.
وشدّد
رئيس الحكومة على ضرورة ايلاء مواطني هذه الأحياء العناية اللازمة، موضحا أن هؤلاء
المواطنين يسكنون في منازل منذ أكثر من 30 سنة، ويقومون بتسديد المعاليم البلدية
والأداءات الموظفة من قبل الشركة الوطنية لتوزيع المياه والشركة التونسية للكهرباء
والغاز دون ملكية واصفا الأمر بغير المعقول .

وأبرز
يوسف الشاهد أن هذه الوضعية لا تقتصر على تونس الكبرى، وانما تشمل عديد الأحياء
بكافة أنحاء البلاد مؤكدا أنّه خلال المجلس الوزاري الذي سيعقد عدا الاثنين 27
مارس سيتدارس كل الوضعيات على المستوى الوطني، وسيتم الاعلان عن جملة من القرارات
من أهمها اعطاء شهائد ملكية لهؤلاء المواطنين الذين لم يفتكوا اراضي الدولة وإنّما
هم من المتساكنين على حسن نية.

كما أشار
يوسف الشاهد إلى أن الهدف أيضا هو ادخال هؤلاء المتساكنين في الدورة الاقتصادية من
خلال السماح لهم باقتناء القروض وتهيئة منازلهم حتّى توافق ضرورات العيش الكريم،
مؤكدا أن حق الملكية، حق دستوري باعتباره يضمن كرامة الانسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صحف إسبانيا تنعى سقوط الريال وبرشلونة

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأحد، الضوء على خسارة القطبين ريال مدريد وبرشلونة…