‫الرئيسية‬ غير مصنف "نحتاج إنجاب العقول"
غير مصنف - 24 أكتوبر، 2016

"نحتاج إنجاب العقول"

Résultat de recherche d'images pour "‫تنمية العقول‬‎"





 قيس الــعرقــوبي 


في دراسة دوليّة نشرت نتائجها مؤخرا أفضت إلى أنّ متوسّط
قراءة الفرد الأوربي تتجاوز 200 ساعة سنويّا بينما الفرد العربي يقرأ بمعدّل 6
دقائق سنويّا، وهي في تناقص، وتكشف هذه الدّراسات أنّ الأمريكي يطالع ما يضاهي 11
كتابا في السنة في حين يطالع البريطاني 7 كتب خلال عام واحد ، وكذلك الألماني،
أمّا في الوطن العربي فكتاب واحد هو نصيب 20 مواطنا من القراءة.

والمؤسف ما يتصل بقراءة الكتب الإلكترونيّة حيث جاء
في النسخة الأخيرة من  تقرير التنمية في
العالم العربي أنّ 40 ألف كتاب الكتروني يتمّ اقتناؤها وتصفحها في العالم الغربي
أمّا في العالم العربي فإنّ الرقم الضئيل لا يكاد يذكر، أمّا بالنسبة للكتب
المترجمة فأكثر أسفا وخجلا حيث تعادل نسبة التراجم السنويّة للكتب في البلدان
العربيّة مجتمعة “خمس” ما تترجمه دولة اليونان خلال عام واحد.

اليوم ليس من حلّ امامنا إلاّ بتغذية عقولنا وعقول
ناشئتنا وأن نزيح عنها كلّ الطفيليات التي غطّت وطغت على النبات السويّ المخضر النضر، لذلك
فإنّ مسؤولية مجتمعاتنا تتمثّل في ضرورة صنع المناخات التي تشكّل البيئة السليمة الصالحة
والتربة الخصبة حتّى لا يحيد الفكر أو ينحرف العقل عن طريق الفطرة الصالحة التي تدفع إلى البناء
وتبعد عن كلّ فكر أو فعل يهدم ويدمّر.

فالمعركة الحقيقيّة التي تواجه أيّ أمّة في أيّة حقبة
من الزمن ليست هي معركة احتلال أرض وإنّما هي معركة احتلال فكر وعقل، وهي ليست
معركة إحلال شعب مكان شعب بل هي معركة إحلال الفكرة مكان الفكرة والمبدأ مكان
المبدأ، فالإنسان هو قوّة هذه الحياة فهو يدفع ويدافع، والأرض لا تملك إلاّ أن
تستجيب لحركة هذا الإنسان، أقصد الذي يمتلأ وعاء رأسه فكرا ووعيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صحف إسبانيا تنعى سقوط الريال وبرشلونة

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأحد، الضوء على خسارة القطبين ريال مدريد وبرشلونة…