‫الرئيسية‬ غير مصنف معرض مدنين للكتاب : مدير المركز التونسي للكتاب "الكتاب سلاح ضدّ الإرهاب، والمثقفون مسؤولون في كسب هذا التحدّي"
غير مصنف - 20 أبريل، 2016

معرض مدنين للكتاب : مدير المركز التونسي للكتاب "الكتاب سلاح ضدّ الإرهاب، والمثقفون مسؤولون في كسب هذا التحدّي"



تحت شعار بالـــكتاب نتحدّى الإرهــــاب ” ، انطلقت منذ  الأحد 18 أفريل
وإلى غاية  27 ماي 2016 فعاليّات
“الدّورة السنويّة الرّابعة لمعرض مدنين للكتاب” المنتظم بإشراف
وزارة الـثقافة بالتعاون بين المندوبية الجهوية للثقافة بمدنين و “اتحاد
الناشرين التونسيين” و”المركز التونسي للكتاب”
وبمشاركة مكثفّة لدور نشر تونسية و أجنبية.
ويتزامن المعرض
هذه السنة مع التظاهرة الوطنية “مبدعون من أجل الحياة” التي
أقرّتها وزارة الثقافة والمحافظة على التراث تحت إشراف رئاسة الـــحكومة، وهي
تظاهرة تهدف أساســا إلى نشر ثقافة الحياة و محو ثقافة الموت.

وتتركّز
بالمناسبة خيام على شكل ألف ليلة و ليلة بساحة الإتحاد الجهوي للمرأة بمدنين، على
أنّ المعرض مفتوح للعموم من أبناء الولاية ومن كلّ جهات الجمهوريّة، كما أن  التلاميذ والطلبة مدعوون لزيارة المعرض
والإطلاع على المعروضات من المنشورات والمصنفات المتنوعة.

وعلى هامش فعاليّات المعرض خصّ مدير
“المركز التّونسي للكتاب” الحبيب العرقوبي جريدة “عليسة” بتصريح
أكّد فيه على دور الكتاب والثقافة في محاربة الإرهاب وفسح الفضاء أمام الشباب
وكافة الشرائح الإجتماعيّة والفئات العمريّة لتحصيل الزّاد المعرفي والإغتراف من
ينابيع الثقافة والعلوم.

 وأكّد “العرقوبي” على مسؤولية
المثقفين وإسهاماتهم في كسب تحدّي الإرهاب وذلك بالخصوص عبر الإستزادة في مساعدة
النّاشئة والشباب وكلّ الأجيال على التنوّر الفكري والمعرفي ومساعدتهم على اكتساب
ثقافة الإختلاف والنقاش وجعل الخلاف مصدرا للإلهام وإثراء المعلومات حيث تضيء للآخرين
دروب المعرفة والمقارنة والاستنباط بما يحصن الفرد من الإنزلاقات، وتزيده قوة في
المعرفة والتحليل عبر السبيل العقلي الذي يستقر في البرهان والسبيل الوجداني.



(
مواكبة خاصّة) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صحف إسبانيا تنعى سقوط الريال وبرشلونة

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأحد، الضوء على خسارة القطبين ريال مدريد وبرشلونة…